وأنقذ لاعب الوسط الإيفواري يايا توريه مانشستر سيتي المتصدر بتسجيله ركلة جزاء قبل دقيقة على نهاية الوقت منحت “السيتيزنز” الفوز على ضيفه نوريتش 2-1 على ملعب “الاتحاد” وأمام 53418 متفرجا.

وافتتح المدافع الأرجنتيني نيكولاس أوتامندي التسجيل لسيتي برأسية رائعة إثر ركنية للبلجيكي كيفن دي بروين (67)، وعادل كاميرون جيروم بعد خطأ فادح من الحارس الدولي جو هارت وإفلاته الكرة (83).

لكن سيتي حصل على لمسة يد من الاسكتلندي راسل مارتن، الذي طرد وركلة جزاء ترجمها توريه (89).

ورفع سيتي رصيده إلى 25 نقاط بالتساوي مع آرسنال الفائز على مضيفه سوانسي 3-صفر على ملعب “ليبرتي” أمام 20937 متفرجا، برغم غيابات نجومه ثيو والكوت والويلزي آرون رامسي وأليكس أوكسلايد تشامبرلاين المصابين.

وضرب سوانسي مصيدة التسلل بتمريرة جميلة من جونجو تشلفي الى المهاجم الفرنسي بافيتيمبي غوميس الواقف على خط منتصف الملعب، فسار بالكرة وتجاوز الحارس التشيكي بتر تشيك لكنه تردد بالتسديد ازاء خطف مدافعي ارسنال الكرة من بين قدميه في فرصة بالغة الخطورة (21).

وتابع مانشستر يونايتد نتائجه المتعثرة مؤخرا، فبعد خروجه من مسابقة كأس الرابطة منتصف الأسبوع، تعادل مع مضيفه كريستال بالاس صفر-صفر على ملعب “سلهيرست بارك”. وتراجع يونايتد إلى المركز الرابع بفارق 4 نقاط عن غريمه سيتي.

وقاد المهاجم الجزائري الدولي، رياض محرز، ليستر سيتي إلى فوز عزيز على أرض مضيفه ووست بروميتش ألبيون (3-2) عندما سجل هدفين على ملعب “هاوثورنز”.

وفاجأ واتفورد ضيفه وست هام بهدفين نظيفين على ملعب “فيكاراج رود” أمام 20598 متفرجا سجلهما النيجيري أوديون إيغالو (39 و48).

وتعادل نيوكاسل مع ضيفه ستوك بدون أهداف على ملعب “سانت جيمس بارك” أمام 47139 متفرجا.