أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار رياضية / يوضح ما دار بينه وبين غوارديولا.. مدرب برشلونة يرفض كشف أوراقه قبل مواجهة الريال بالكلاسيكو

يوضح ما دار بينه وبين غوارديولا.. مدرب برشلونة يرفض كشف أوراقه قبل مواجهة الريال بالكلاسيكو

رفض كيكي سيتين المدير الفني لبرشلونة، الكشف عن أوراقه الهجومية التي سيخوض بها مباراة الكلاسيكو مساء الأحد، ضد ريال مدريد على ملعب سانتياغو برنابيو، ضمن الجولة الـ26 من الليغا، كما وضح حقيقة ما دار بينه وبين بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي بعد لقائهما في مدريد.

وقال سيتين خلال تصريحات نقلتها صحيفة Mundo الإسبانية: “دائماً في الكلاسيكو يقدم الفريقان أقصى ما لديهما، بغض النظر عن الموقف الذي يعيشه كل منهما.. أتوقع مباراة متكافئة، ومن سيقدم الأفضل سينتصر”.

وتابع: “سنكون فريقاً جريئاً، وسنسعى للحصول على الكرة كما كنا دائماً، ومثلما كنت أنا مع بيتيس ولاس بالماس وحالياً مع برشلونة.. ربما لا يكون ريال مدريد في أفضل حالاته، لكني لا أثق في ذلك”.

وبخصوص سلسلة برشلونة الإيجابية في البرنابيو، رد بقوله: “لا يمكن الاعتماد على الماضي، كل المباريات مختلفة.. بالنسبة لهم المواجهة أكثر أهمية بكثير مما هي بالنسبة لنا، لأننا إذا انتصرنا سنوسع الفارق لخمس نقاط، ريال مدريد في ملعبه وخارجه دائماً خطير، وربما الظروف الحالية تجعله أكثر خطورة.. سأكون سعيداً إذا فزنا من أجل الجماهير”.

واستكمل: “لا شك لدي في أن ريال مدريد فريق تنافسي، سيكون شجاعاً ويضغط علينا، يجب أن نكون بحالة جيدة للخروج من هذا الضغط.. الهدف الذي سجلوه ضد مانشستر سيتي أتى من الضغط في الوسط، ولا يساورني شك في أن هذا سيحدث في مرحلة ما”.

وأضاف عن مقابلة غوارديولا: “ذهبت لرؤية ريال مدريد المنافس، ثم أتيحت لنا الفرصة للتحدث لبعض الوقت.. لدينا علاقة معينة ولا شيء غير ذلك”.

وواصل: “ميسي سيكون الأكثر مشاركة في الكلاسيكو؟ نود أن يلعب 43 مباراة أخرى.. لا أعرف الإحصائيات التي لديه في هذه المواجهات، لكن آمل أن يغتنم الفرصة ويقدم مباراة رائعة، ويساعدنا على الفوز”.

وعن عودة جوردي ألبا للقائمة، قال: “إنه جيد ولديه شعور بالجاهزية، كل ما علي هو اتخاذ القرار النهائي بالاعتماد عليه كأساسي أو بديل.. دعونا نرى ما سيحدث”.

وحول إمكانية مشاركة مارتن برايثوايت أساسياً، أجاب: “لن أمنح المعلومات للخصم، سنحاول أن نفعل الأشياء بشكل أفضل منهم.. فكرنا في العديد من البدائل، وسترون ما سنقرره”.