أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار اذاعة اور / إسرائيل تشطب اسم العراق من لائحة “الدول الأعداء”

إسرائيل تشطب اسم العراق من لائحة “الدول الأعداء”

أفادت وسائل إعلام إسرائيلية بأن وزير المالية موشي كحلون، وقّع على مرسوم يقضي بشطب اسم العراق من قائمة الدول الأعداء، على خلفية إجراء ثلاثة وفود عراقية زيارات إلى تل أبيب بحسب ما كشفت عنه الخارجية الإسرائيلية.

وأفاد موقع “I24news” العبري، بأنه “على خلفية التقارير عن زيارات سرية لوفود عراقية، وقّع وزير المالية الاسرائيلي موشي كحلون على مرسوم خاص يحدد أن العراق ليست (دولة عدو) كما هي معرفة في القانون الإسرائيلي، ويتمّ بذلك شطبها من القائمة حتى شهر آذار/ مارس المقبل، ما يتيح إقامة تبادل تجاري معها”.

وقال كحلون في المرسوم إنّه “بموجب الصلاحيات الممنوحه لي، البند 3 (2) من الأمر التجاري 1، أمنح موافقة عامة بأن يتصرفوا مع العراق حتى 31 آذار / مارس 2019 أنها ليست عدو بالمعنى المطلوب ضمن الأمر التجاري”.

وتشمل قائمة دول الأعداء بموجب القانون الإسرائيلي كلاً من سوريا، لبنان، اليمن، إيران والسعودية.

أكد وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، اليوم الخميس، 10 كانون الثاني، 2019، إقامة علاقات ثنائية بين إسرائيل والعراق حيث تساءل في كلمة ألقاها في الجامعة الأمريكية بالقاهرة: “من كان يتوقع أن تقيم إسرائيل علاقات مع السعودية والعراق!”.

وفي وقت سابق، أفاد مراسل شبكة رووداو الإعلامية، نقلاً عن مصدر نيابي، بأن رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي وجه خلال جلسة اليوم، لجنة الأمن والدفاع ولجنة العلاقات الخارجية بالتحري بشأن المزاعم عن زيارات لوفود عراقية إلى إسرائيل العام الماضي والكشف عن أسماء المسؤولين الذين قاموا بالزيارة.

ومساء الأحد الماضي، أعلنت الخارجية الإسرائيلية أن “ثلاثة وفود من العراق، ضمت 15 شخصًا، زارت إسرائيل خلال العام الأخير”.

وأشارت الوزارة، في بيان إلى أن “زيارة الوفد العراقي الثالث إلى إسرائيل جرت قبل عدة أسابيع”، وبيّنت أن “الوفود ضمت شخصيات سنية وشيعية وزعماء محليين لهم تأثير بالعراق، وهذه الشخصيات زارت متحف (ياد فاشيم)، لتخليد ذكرى المحرقة، واجتمعت ببعض الأكاديميين والمسؤولين الإسرائيليين”.

وفيما لم توضح الخارجية الإسرائيلية الهدف من زيارة هذه الوفود، قال المحلل والأكاديمي الإسرائيلي “إيدي كوهين”، على صفحته بموقع “تويتر”، إن “الحكومة العراقية أرسلتها للتفاوض مع إسرائيل بشأن الانسحاب الإيراني من جنوبي سوريا مقابل وقف القصف الإسرائيلي للأراضي السورية”.

وزعم “كوهين”، أن “الوفود فاوضت أيضًا، بشأن حل الأحزاب الشيعية في العراق وسوريا ولبنان ودول الخليج، وأن تعلن جميعها التطبيع مع إسرائيل”.

وأوضح كوهين، أن “هؤلاء النواب أو أشخاص من طرفهم كانوا ضمن الوفود التي زارت إسرائيل: احمد الجبوري عن نينوى، احمد الجربا عن نينوى، عبدالرحمن اللويزي عن نينوى نائب سابق، عبدالرحيم الشمري عن نينوى بالإضافة إلى خالد المفرجي عن محافظة كركوك، وعالية نصيف عن بغداد شيعية”.

ولا يقيم العراق علاقات دبلوماسية رسمية مع إسرائيل، ولا يعترف بها.

ولا تقيم الدول العربية، باستثناء الأردن ومصر، علاقات علنية مع إسرائيل، غير أن السنوات الماضية شهدت تقاربا واضحا في علاقات إسرائيل وعدد من الدول العربية.