أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار اذاعة اور / السلطات الامريكية تحقق مع عراقي يصنع ويدرب “الارهابيين” على “اسلحة الدمار الشامل”

السلطات الامريكية تحقق مع عراقي يصنع ويدرب “الارهابيين” على “اسلحة الدمار الشامل”

كشفت صحيفة بريطانية، الاربعاء، عن اعتقال الاجهزة الامنية الامريكية لاجئا عراقيا يقيم في ولاية “توسان اريزونا” بتهمة تدريب “الارهابيين” على صناعة المتفجرات و”سلاح دمار شامل”، مشيرة الى أن المتهم اكتسب خبرته في صنع القنابل وتفجيرها عن بعد اثناء تواجده في العراق قبل الهجرة الى امريكا.

وقالت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، في تقرير لها نشرته، اليوم إن “عناصر الفدرالية الامريكية وجهاز التحقيقات الفيدرالي لاجئا عراقيا يدعى احمد سهاد احمد يقيم في ولاية توسان اريزونا الامريكية بتهمة تعليم عناصر امنية متنكرة كيفية صنع قنابل متفجرة وسلاح دمار شامل لاستخدامها بهجوم ارهابي في المكسيك”.

واشارت الى أن “المتهم له خبرة في صنع القنابل و تفجيرها عبر الريمونت كونترول عن بعد حصل عليها اثناء تواجده في العراق قبل الهجرة الى امريكا”.

واضافت الصحيفة أن “اللاجئ العراقي في الولايات المتحدة أحمد سهاد أحمد قام ببناء قنبلتين محليتي الصنع في مجمع سكني في لاس فيغاس كان يعتزم استخدامها في هجوم إرهابي مميت، الا انها احبطت من قبل مكتب التحقيقات الفيدرالي”، موضحة أنه “وصل إلى الولايات المتحدة من العراق منذ أكثر من عشر سنوات وكان يدير متجرا ميكانيكيا في توسكون”.

ووفقًا للأوراق التي رفعت في المحكمة الجزائية الأمريكية في توسكون ب‍ولاية أريزونا، التي نشرتها الصحيفة فأن “أحمد متهم أيضًا بتعليم صنع واستخدام جهاز متفجر أو مدمر أو سلاح دمار شامل” إلى شخص آخر بين مارس وأبريل 2017″.

وتقول الديلي ميل، إن “أحمد اظهر للعملاء السريين لمكتب التحقيقات الفيدرالي كيف يربطون قبعات التفجير وأين يضعون C-4 على القنابل – التي تهدف إلى ضرب هدف في المكسيك من الألف إلى الياء بعد استئجار شقة في توكسون”.

ويزعم، أحمد، بحسب الصحيفة، إنه “قدم لنادي سري في مكتب التحقيقات الفيدرالي (FBI) يحتوي على وصفات للقنابل محلية الصنع وعلمهم كيفية بناء “قنابل تفجير عن بعد”.