وقالت صحيفة “ماركا” إن بطل العالم عام 2002 مع منتخب البرازيل، اقترب من شراء النادي الأندلسي مقابل 30 مليون يورو.

وقالت وسائل إعلام برازيلية إن رونالدو يفاوض رئيس النادي كارلوس سواريز، رغم إنكار سواريز تلك الأنباء.

وسبق لرونالدو، الملقب “بالظاهرة” العمل مع رئيس بلد الوليد السابق، خوسيه مورو، في مجال النبيذ.

وتعود آخر مرة لعب فيها بلد الوليد في الدرجة الأولى من الدوري الإسباني إلى موسم 2013-2014، قبل أن يهبط بعدها للدرجة الثانية.

ولعب رونالدو للغريمين الإسبانيين برشلونة وريال مدريد خلال مسيرته الكروية المرموقة.