ومن المرتقب أن تؤكد وزارة الدفاع هذه الخطوة في وقت لاحق من الأسبوع الجاري بحسب الصحيفة البريطانية.

وستبعث بريطانيا بجنودها إلى مالاوي، في مسعى للحد من الاتجار بالعاج الذي يودي بأرواح الحيوانات، ومنها وحيد القرن.

وسيلجأ الجنود البريطانيون إلى تقنيات استخدموها في أرض المعركة حتى يواجهوا الظاهرة التي تثير قلقا كبيرا لدى جمعيات الدفاع عن حقوق الحيوان.

وبحسب وزير الدفاع البريطاني، غيفان وليامسون، فإن قيمة الاتجار في العاج تصل إلى 17 مليار دولار جنيه إسترليني، وأكد أن بلاده تسعى إلى وضع حد للصيد “الوحشي” في البراري.

وأشار الوزير إلى أن بريطانيا تفرض أشد الإجراءات على تجارة العاج، قائلا إن الصيادين يستهدفون وحيد القرن بالنظر إلى جودة نابه وقرنه.