وحسب ما ذكرته صحيفة “آس” الإسبانية، فإن رونالدو أدلى بتعليقات تشير إلى إمكانية مغادرته ريال مدريد، الأمر الذي لم يعجب زملاءه وإدارة الفريق.

وقال المصدر نفسه إن لاعبي الريال عبروا عن قلقهم من رونالدو، حيث قالوا إنه يسعى دائما إلى الظهور في الكاميرا والبحث عن الميكروفونات، كما أنه احتفل وحيدا باللقب مع أصدقائه وأفراد عائلته.

من جهتها، ذكرت صحيفة “الماركا” أن قائد الفريق سيرخيو راموس وبخ رونالدو داخل غرفة تبديل الملابس، مطالبا إياه بتوضيح ما يقصده من خلال تصريحاته.

وكان رونالدو قال، في تصريح لإذاعة إسبانية: “لم أكن أدرك أن هذه التصريحات قوية لهذا الحد، أفضل عدم الحديث والاستمتاع بأقصى درجة بهذه اللحظة الرائعة”.

وأضاف: “أنا غير نادم على ما صرحت به بعد المباراة، لأنني شخص أمين، وخلال أيام سأقول أمورا مهمة”.

كما أوضح: “عندما أنضم لمعسكر المنتخب البرتغالي سأتحدث عن مستقبلي مع ريال مدريد”.