وقال المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي حيد العبادي، الذي وجه بتنفيذ الضربة، إن “أبطال القوة الجوية العراقية يوجهون ضربة موجعة ضد موقع لقيادات الإرهاب الداعشية جنوب الدشيشة” داخل الأراضي السورية.

وهي ليست المرة الأولى، التي يستهدف فيها العراق مواقع للتنظيم داخل الأراضي السورية.

ففي 19 مايو المنصرم أعلنت بغداد أنها استهدفت “أوكارا” لداعش “تشكل خطرا على العراق”، وفق معلومات دقيقة أفادت أن “هناك اجتماعات ونشاطات إرهابية في هذه المواقع”.

وأكد البيان وقتها أن تلك الضربات حققت أهدافها، ومن بين المواقع التي تم استهدافها آنذاك في سوريا، موقع اجتماع لقيادات داعش، وأسفرت الغارات وقتها عن مقتل 36 مسلحا من داعش، بينهم قياديون.