ودائما ما يتم الحديث عن فوز ليو نيل مسي بلقب كأس العالم رفقة منتخب بلاده الأرجنتين لكي يتمكن من وضع نفسه على المرتبة الأولى في قائمة الأفضل في التاريخ والتفوق على مواطنه الأسطورة دييغو ماردوانا الذي قاد منتخب بلاده للفوز باللقب عام 1986.

ونقل موقع “سيورت 360” عن الصحيفة أن عشاق “البرغوث” يرون  أن ميسي ليس بحاجة للفوز بالمونديال، بل على العكس تماماً، فإن كأس العالم هو من يحتاج أن يفوز به نجم برشلونة.

وأضافت أن الصحفي الشهير غارسيا أوتشوا أبدى تعجبه من ربط لقب المونديال بميسي، في الوقت الذي لا يتوقع فيه أحد تتويج غريمه التقليدي ومنافسه رونالدو .

وألمح أوتشوا إلى أن رونالدو سيكون الأفضل في التاريخ إن قاد منتخب البرتغال للفوز بكأس العالم 2018 وذلك بعد أن يكون قد حقق كل ما يمكنه تحقيقه في عالم كرة القدم على الصعيدين الفردي والجماعي.