أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار اذاعة اور / هل ستُحول القصور الرئاسية الى مراكز لمعالجة الادمان و المخدرات بعد هذا القرار ؟
القصور الرئاسية في الاعظمية
القصور الرئاسية في الاعظمية

هل ستُحول القصور الرئاسية الى مراكز لمعالجة الادمان و المخدرات بعد هذا القرار ؟

قالت صحيفة الصباح  الرسمية، الاربعاء، إن الامانة العامة لمجلس الوزراء، وافقت على تحويل القصور الرئاسية في منطقة الاعظمية، الى مستشفى لمعالجة الإدمان والمخدرات.

ونقلت الصحيفة عن مصدر رسمي قوله ان “الامانة العامة لمجلس الوزراء، وافق على تخصيص مجمع القصور الرئاسية في منطقة الاعظمية الى وزارة الصحة لإعدادها كمستشفى تخصصي لمعالجة حالات الادمان على المخدرات”.

وفي السياق ذاته، نقلت قول مدير دائرة عقارات الدولة احمد الربيعي الذي يفيد بأن “لجنة القصور الرئاسية تزاول عملها بإعداد الكشوفات وبيان واقع حال القصور الرئاسية”، وأن “اللجان الآن تمارس عملها لإحصاء القصور في محافظات الانبار ونينوى وصلاح الدين لغرض اكمال الجرد وعرضها على لجنة القصور الرئاسية في الامانة العامة لمجلس الوزراء لاتخاذ اللازم لغرض التصرف بتلك القصور”.

وأضاف، أن “النظرة الاولية للتعامل مع القصور الرئاسية بالنسبة للحكومة تقضي بإحالتها الى الاستثمار، إضافة الى تخصيصها الى الدوائر الحكومية التي تتطلب التخصيص”، مشيرا الى ان “دائرة عقارات الدولة في طور التنسيق لغرض استغلال مجمع القصور الرئاسية في الاعظمية من قبل وزارة الصحة لغرض اقامته كمستشفى لمكافحة الادمان على المخدرات”.

واوضح أن “القصور الرئاسية الاخرى هي في طور الجرد الكامل الآن، لأن معظم هذه القصور  مشيدة على قطع اراض كبيرة وتحتاج الى جرد مع صور قيود تلك العقارات مع استشهاد مفصل لعائدية العقارات لغرض استكمال الاجراءات ومعرفة عائدية قطع الاراضي المشيدة عليها تلك القصور لغرض التصرف بها وفق القانون”.