أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار سياسية / بغداد تضغط بهدوء من اجل المياه، هكذا ستُحل الازمة
ازمة المياه في العراق
ازمة المياه في العراق

بغداد تضغط بهدوء من اجل المياه، هكذا ستُحل الازمة

أكد القيادي في غئتلاف دولة القانون عباس البياتي، اليوم الاثنين، ان الحكومة العراقية تستخدم الان “ضغطاً ناعماً” مع دول الجوار من أجل حل أزمة المياه في البلاد، فيما شدد على ضرورة ربط ملف المياه بملفات اخرى مثل ملف النفط والتجارة مع دول الجوار.

وقال البياتي، وهو مقرب من رئيس الوزراء لـ”وكالات أخبارية “، إن “العراق وبرغم ان لديه امطار وفيضانات، لكن لديه ازمة مياه عميقة وتاريخية”، عاداً ان “جلسة استضافة وزير الموارد المائية حسن الجنابي تمثل اعطاء ضوء اخضر للحكومة والمسؤولين التنفيذين بخطورة الأزمة”.

وأوضح البياتي، أن “هناك مساعي من قبل الحكومة لحل الأزمة لكنها الى هذه اللحظة تعد استراتيجية بعيدة المدى لم توضع قيد التنفيذ”، مبيناً ان “مثل هكذا جلسات تعالج الازمة مرحليا ولا تعالج على المدى البعيد لأن أزمة المياه ذات بعد داخلي وخارجي”.

وأضاف، أن “الوزير قدم رؤية الحكومة والجهات التنفيذية لأزمة المياه، ولديهم مساعي ولقاءات وبرنامج لزيارة دول الجوار وضغط ناعم من اجل الحصول على استحقاق عادل من المياه لنهري دجلة والفرات”، مؤكداً ان “ملف المياه يجب ربطه بملفات اخرى مثل ملف النفط والتجارة مع دول الجوار”.

يذكر ، أمس الاحد، بان البرلمان عقد جلسة “تداولية” مع وزير الموارد المائية حسن الجنابي والكادر المتقدم من الوزارة، لمناقشة ازمة شح المياه، فيما أكد مصدر حضور أكثر من (60) نائباً فقط للجلسة.

وأكد وزير الموارد المائية حسن الجنابي، أمس الأحد، تجاوز العراق لمرحلة القلق من شحة المياه في الصيف القادم، فيما أشار الى التوصل لاتفاق مع الجانب التركي بشأن السدود.

وقال الجنابي من داخل البرلمان، في جلسة خاصة لمناقشة الأزمة، إن “هناك تقدماً كبيراً بيننا وبين الجانب التركي حول حصة العراق من المياه وقنوات الاتصال مستمرة بهذا الشأن”.

وأضاف: “أقنعنا الحكومة التركية بالطرق الدبلوماسية والتفاوض بتأجيل بناء السدود للفترة القادمة من أجل أن نحصل على أتفاق دولي للأمن المائي”.

وتابع الوزير: “كان هناك قلق لشحة المياه في الصيف القادم، ولكن اليوم كسرنا هذا القلق، لدينا تقريباً ثلاثة محطات لأسالة المياه الشرب والتحلية وهنالك عمل متواصل ومكثف من قبل كوادر الوزارة”.