فقد خطف موناكو الأضواء في الانتقالات الصيفية الجارية بصفقات بيع مدوية، وأصبح مصدرا قويا للنجوم في ظرف قصير، بعد فوزه بالدوري للمرة الأولى منذ 17 عاما ووصوله للدور نصف النهائي من دوري أبطال أوروبا.

وحقق النادي دخلا قياسيا من بيعه وإعارته 11 لاعبا، قدرت قيمتهم الإجمالية بنحو 173 مليون يورو، وهي قيمة مرشحة للارتفاع أكثر في حال بيع النجم الواعد كيليان مبابي لريال مدريد الإسباني، مقابل حوالي 180 مليون يورو.

وقدرت صفقات موناكو للدوري الإنجليزي الممتاز وحده قرابة 140 مليون يورو، من بيع 3 لاعبين فقط هم بنجامين مندي وبيرناردو سيلفا وتيموي باكايوكو.

وسلطت الصحف الأوروبية الضوء على مسيرة موناكو، المملوك للملياردير الروسي ديميتري ريبولوفليف، ووصفته بـ”مصنع النجوم” خلال الموسم الماضي.

ومن المرجح بقوة أن يتضاعف إجمالي إيرادات موناكو قبل أن ينتهي الميركاتو الصيفي، حيث يقترب نجم هجوم الفريق مبابي من الرحيل، بمبلغ يتوقع أن يكون الأكبر في تاريخ كرة القدم.