ودخل فريق المدرب الإسباني جوسيب غوارديولا إلى مواجهته مع وصيف بطل الدوري الإنجليزي الممتاز بمعنويات مرتفعة جدا بعد الفوز الكبير الذي حققه في مباراته الثانية خلال جولته الأميركية، وكان على حساب ريال مدريد بطل إسبانيا وأوروبا 4-1، معوضا بذلك خسارته مباراته الأولى ضد جاره اللدود مانشستر يونايتد صفر-2.

ورغم افتتاحه التسجيل منذ الدقيقة 10 برأسية لجون ستونز إثر ركلة حرة من البلجيكي كيفن دي بروين وحصوله على عدد من الفرص، انتظر سيتي حتى الدقيقة 73 لإضافة الهدف الثاني عبر رحيم ستيرلينغ بعد مجهود فردي للفرنسي سمير نصري.

وحاول سبيرز العودة إلى اللقاء وكان قريبا من الوصول إلى الشباك عبر الدنماركي كريستيان إيريكسن، لكن الحارس البديل السويسري الشاب أريغانيت موريتش كان له بالمرصاد.

وعندما كانت المباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة، أضاف سيتي هدفه الثالث إثر معمعة داخل المنطقة أنهاها الإسباني إبراهيم دياز (17 عاما) في الشباك (1+90).

والملفت أن ستونز وستيرلينغ ودياز سجلوا أيضا 3 من أهداف فريقهم الأربعة في مرمى ريال مدريد.

ويخوض كل من سيتي وتوتنهام مباراة تحضيرية أخرى قبل انطلاق الموسم، حيث يلعب الأول مع مواطنه وست هام يونايتد الجمعة المقبل في العاصمة الإيسلندية ريكيافيك، فيما يلتقي توتنهام مع يوفنتوس الإيطالي على ملعبه المؤقت “ويمبلي” السبت المقبل.

ويبدأ سيتي مشواره في الدوري ضد الوافد الجديد برايتون في 12 أغسطس خارج ملعبه، فيما يحل توتنهام ضيفا في اليوم التالي على العائد نيوكاسل يونايتد.