ونقلت “فرانس برس” عن دروت، حامل ذهبية 110 أمتار حواجز في العاب مونتريال 1976 الأولمبية: “قال ماكرون لباتريك باومان (رئيس لجنة التقييم) إنه سيكون حتما في لوزان (سويسرا) لحضور جلسة استخلاص المعلومات وأيضا في ليما في 13 سبتمبر”.وتتنافس باريس ولوس أنجلوس لاستضافة نسخة 2024.وتم التأكيد على التزام ماكرون في تأمين الألعاب، من خلال اجتماعه على مدى ساعة مع اللجنة، وذلك بعد يومين على تسلمه الرئاسة الفرنسية، ليصبح بعمر التاسعة والثلاثين أصغر رئيس منذ زمن نابليون.

وقال برنار لاباسيه، أحد رؤساء ملف باريس 2024: “هذا دليل على الالتزام. ليست مجرد كلمة، هناك وحدة حتى أعلى مستوى في الدولة”.وتابع “هذا سيساعد ترشحنا من دون شك. الرئيس الجديد يستقبل اللجنة بعد يومين من استلامه مهامه، وهو بنفس عمر رئيسنا (للملف) الآخر توني استانغيه”.وأضاف متحدث باسم الملف: “أعضاء لجنة التقييم تأثروا جدا بهذه اللفتة”.