أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار فنية و منوعة / حلمي بكر: أطالب شيرين بـ”الصمت” وتحذير خطير لـ أنغام ودليل براءة “وردة”
انغام
انغام

حلمي بكر: أطالب شيرين بـ”الصمت” وتحذير خطير لـ أنغام ودليل براءة “وردة”

وكالات – إذاعة أور:

وجه الموسيقار حلمي بكر نصيحة قاسية جداً للمطربة شيرين عبد الوهاب مطالباً إياها بالتزام الصمت لأنها ليست “سيدة مجتمع” ولا تملك ثقافة الحوار، وكل كلمة منها خارج “الغناء” تنقص من قدرها، كما وجّه رسالة تحذير خطيرة للمطربة أنغام من الغناء في الأماكن المفتوحة، مشيراً إلى الفارق بين حفلاتها داخل مسرح دار الأوبرا وبين حفلاتها الخارجية، كما رفض توجيه أية إساءة للمطربة الراحلة وردة مؤكداً أنّها كانت أطيب مطربة عرفها على مدار تاريخه الطويل ونفى ما يشاع عن أنها دبرت المؤامرة الشهيرة للعندليب عبد الحليم حافظ.

حلمي بكر حل ضيفاً على الإعلامي وائل الأبراشي في برنامج “العاشرة مساءً” مستعرضاً حال الغناء المصري الآن، وأكد أنّ شيرين من أجمل الأصوات وتوقّع لها مبكراً النجاح الكبير، ولكنها لا تدرك خطورة الحديث أمام الميكرفون دون امتلاك الأدوات، وطالبها بالاستماع لنصيحة كوكب الشرق أم كلثوم الشهيرة وهي أن صوت المطرب مخصص للغناء فقط.وأضاف: لا يليق بمطربة كبيرة أن يتسبّب كل ظهور لها في أزمة، ولا يليق أن تختلف مع ملحن فتظهر لتوجه له السباب، وعندما تريد أن تتحدث يجب أن تعرف “أدواتها” وهي مؤهلة للكلام عن الأغنيات والألحان فقط، وقال: شيرين تغني بس!!وقال: وردة كانت من أطيب المطربات وتعترف بزلات لسانها وتعتذر، ولم تكن تعرف غير الحب، وليس صحيحا أنها شاركت في تدبير مؤامرة إفساد الحفل الأخير للعندليب الأسمر عبد الحليم حافظ.

ووجه بكر تحذيراً خطيراً للمطربة أنغام ، مؤكداً أنّها خليفة المطربة الكبيرة نجاة الصغيرة في الاحساس والقدرات الصوتية ودراسة وفهم علوم الموسيقى والغناء، ولكنها تعاني من أزمات فنية عند الغناء في الأماكن المفتوحة، وهناك فارق كبير بين حفلاتها الخارجية، وبين حفلاتها بدار الأوبرا المصرية لأن المسرح المغلق يضبط حركة صوتها ويجعلها أكثر انسجاماً مع الفرقة الموسيقية.