وذكر المحقق الفرنسي أنه تم تقليص مساحة البحث عن الصندوق الأسود إلى 2 كيلومتر.

وأشار إلى أن التحقيقات مازالت “بعيدة جدا عن فهم سبب الحادث”

وكانت السلطات المصرية قد أعلنت مطلع يونيو أن سفينة فرنسية التقطت إشارات صوتية من أحد الصندوقين الأسودين للطائرة التي سقطت في البحر المتوسط في 19 مايو الماضي.

وكانت الطائرة التابعة لشركة مصر للطيران متجهة من باريس إلى القاهرة، لكنها سقطت في البحر المتوسط قبل إكمال الرحلة وكان على متنها 66 راكبا بينهم 56 من أفراد الطاقم، فيهم 15 فرنسيّا.