وأوضحت الشرطة أن لاعب كرة القدم الدولي الذي أوقفه النادي في فبراير الماضي بسبب فيديو أهان فيه مدربه، لوران بلان، دخل في مشادة مع وحدة مكافحة الجريمة.

وقالت مصادر أخرى من الشرطة إن اللاعب الإيفواري أهان أحد رجال الشرطة ووجه ضربة له، الأمر الذي استدعى وضع قيد الحجز في مركز الدائرة الثامنة.

من جانبه، أكد باريس سان جرمان توقيف أورييه لكنه رفض التعليق على الأمر في المرحلة الحالية، بحسب ما ذكرت فرانس برس.

وكان سان جرمان، بطل الدوري، أوقف أورييه، فبراير الماضي، إثر إهانة مدربه بلان وعدد من رفاقه في الفريق من خلال فيديو سجله مع احد اصدقائه عبر تطبيق “بيريسكوب”.

ونعت أورييه مدربه بالشاذ جنسيا دون أن يظهر في الصورة خلال تصريحه، لكنه قال في وقت لاحق إن مدرب النادي الباريسي يمارس شتى أنواع الشذوذ الجنسي مع نجم الفريق السويدي،  زلاتان ابراهيموفيتش.